برنامجُ تكوين 50 ألف طالب بـ4 مليارات محكومٌ عليه بالفشل -->

AddToAny

ostadMaroc. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

بحث هذه المدونة الإلكترونية

إعلان أدسنس

 

ostad maroc youtube

آخر المواضيع

breaking/ /9
كل

الأربعاء، 15 يونيو 2022

يونيو 15, 2022

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

برنامجُ تكوين 50 ألف طالب بـ4 مليارات محكومٌ عليه بالفشل

برنامجُ تكوين 50 ألف طالب بـ4 مليارات محكومٌ عليه بالفشل


 يرى عبد الوهاب السحيمي، فاعل تربوي، أن برنامج توقيع اتفاقية إطار من أجل تكوين 50 ألف طالب وطالبة، بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة الاقتصاد والمالية، تحت إشراف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، "لن يختلف عن البرنامج السابقة التي كانت في عهد حكومة عبد الإله بنكيران".


وأضاف السحيمي، وفق تصريح له خص به موقع "أخبارنا"، أن "البرامج السابقة فشلت مع كامل الأسف وأهدرت معها أموال عمومية"، مشددا على أن "البرنامج الحالي محكوم عليه هو الآخر بالفشل لمجموعة من الاعتبارات".


الاعتبار الأول، حسب الفاعل التربوي، أن "بلادنا تفتقر إلى العدد الكافي من الأساتذة المكوِّنين، علاوة على توفر المغرب على كلية واحدة خاصة بعلوم التربية تضم زهاء 1000 طالب وطالبة بمختلف الأسلاك؛ ما يعني أن قلة الموارد البشرية ستحول دون نجاح البرنامج المذكور".


وتجلى الاعتبار الثاني، يقول السحيمي، في عامل الزمن؛ إذ إن "الحكومة تقول إنها ستعمل على تكوين هؤلاء الأطر في أفق 5 سنوات"، مستطردا أن "قطاع التربية الوطنية لا يمكنه انتظار 5 سنوات في ظل الخصاص الكبير الذي تعرف المنظومة في الموارد البشرية".


وزاد الفاعل التربوي أنه "متخوف من أن يقع لأطر هذا البرنامج ما وقع لمن يسمون '10000 إطار'، الذين خصصت لهم الحكومة أموالا طائلة ولم تستفد منهم الوزارة المعنية شيئا ولا أثر لهم على المنظومة التربوية".


السحيمي أبرز في هذا السياق أن "مبلغ 4 ملايير درهم المخصصة للبرنامج مَصيرها الهدر والضياع، ولن يتضرر منها سوى الاقتصاد المغربي وكذا قطاع التربية الوطنية".


واقترح الفاعل التربوي "تحسين وضعية نساء ورجال التعليم ماديا ومعنويا إن كانت الحكومة ترغب طبعا في استقطاب الأطر"، داعيا بصريح العبارة إلى "ضرورة الرفع من أجور الأساتذة والأستاذات من أجل تحفيزهم على العطاء".


 


تجدر الإشارة إلى أن عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، ترأس، أمس الاثنين 13 يونيو الحالي، حفل توقيع اتفاقية ‏إطار حول تنفيذ برنامج تكوين أستاذات وأساتذة‎ ‎التعليم الابتدائي والثانوي في أفق سنة 2025.



وقال متتبع لموقعنا

بالفعل لو أصبح راتب الاستاذ مغري وظروف عمله مريحة لأصبح عشرات الالاف من الطلبة يتهافتون على مهنة التعليم لقد قضيت 26 سنة من التجربة في الميدان جربت خلالها عشرات التجارب كلها كانت بعيدة عن مكمن العطب نهبت الملايير وبقيت دار لقمان على حالها لان حقل التعليم أصبح م تعا خصبا لناهبي المال العام فكفاكم ضحكا على الذقون ساعطيك معادلة تمكننا ان طبقناها جيدا نرتقي بمنظومتنا إلى مصاف الدو ل الناجحة كسنغفورة مثلا : راتب سمين+ظروف عمل جيذة+هيبة المدرسة=تحليق نحو مصاف الدول المتقذمة
مقبول

إرسال تعليق

كل